أفضل مباريات لكرة القدم تستحق أفضل التلفزيونات

بعد أشهر من الانتظار والأمل والتساؤلات، أخيراً حصل مشجعو كرة القدم في العالم على ما يريدون: عودة المباريات الحماسية. فإضافة الى كلٍّ من الدوري الألماني والإسباني، استأنف الدوري الإنجليزي أيضاً موسمه الآن، وإن كانت المباريات تجري من دون هتافات الجماهير والألوان التي كانت تطغى على المدرّجات.

ونظراً لكون الطريقة الوحيدة لمتابعة الدوريات المفضلة لديك في المرة القادمة هي مشاهدة البث من غرفة المعيشة الخاصة بك، فقد يكون الوقت المناسب حان للتفكير في تلفزيون جديد، تلفزيون يجعلك تشعر وكأنك في الملعب مع اللاعبين. مع جودة الصورة من الدرجة الأولى والصوت الغامر، فإن مجموعتي تلفزيونات OLED وNanoCell لعام 2020 من الشركة المصنعة الرائدة لأجهزة التلفزيون LG تمتلكان ما يلزم لإحياء مشاهد وأصوات كل مباراة. ومع طرازي 8K و4K ومجموعة كبيرة من أحجام الشاشات، يتوفر الخيار المثالي لأي مساحة أو نمط حياة.

فأولئك الذين لا يستطيعون تحمل تفويت تفصيل واحد ويفضلون شاشة تملأ مجال رؤيتهم بالكامل تقريباً، لا يحتاجون للتفكير بغير أحدث تلفزيون LG 8K OLED، وهو ZX. يتميز جهاز LG ZX بشاشة ضخمة مقاس 88 بوصة بدقة 8K تسمح لهم برؤية كل مجهود يرتسم على وجوه اللاعبين وكل شفرة من العشب في الملعب، مما يجعلهم أقرب إلى الحركة كما لو كانوا جالسين بالفعل في الصف الأمامي.

أما في حال لا يمكن لغرفة المعيشة الخاصة بك اتساع تلفزيون إل جي مقاس 88 بوصة بدقة8K ، أو إذا كنت تفضل مشاهدة المباريات في مساحة أكثر خصوصية مثل غرفة النوم أو المكتب المنزلي، فإن تلفزيون 4K OLED مقاس 48 بوصة من الشركة هو الحل المثالي. أصغر جهاز OLED من “إل جي” تم إطلاقه حتى الآن، والأكثر تنافسية، طراز CX الذي لا يساوم على جودة الصورة. على عكس ذلك، فإنه يحقق كثافة بكسل مماثلة لتلك الموجودة في تلفزيون 96 بوصة بدقة 8K، مع أكثر من ثمانية ملايين بكسل في شاشة 48 بوصة بدقة 4K لإنتاج صور فائقة الوضوح.

يوفر كل جهاز تلفزيون في مجموعتي LG OLED وNanoCell 2020 تجارب مشاهدة مبهجة. بفضل معالج الذكاء الاصطناعي من الجيل الثالث للشركة الذي يتيح معدل تحديث يصل إلى 120 هرتز، وميزات مصممة خصيصاً لعشاق الرياضة، توفر أجهزة التلفزيون التفاصيل الحماسية السريعة لأفضل منافسات كرة القدم في العالم بوضوح مطلق، وتسهل متابعة فرقكم المفضلة كذلك.

يمكن أن تكون مشاهدة الألعاب الرياضية المباشرة على بعض أجهزة التلفزيون أقل من التوقعات، كما هو الحال عندما تسرع الحركة الميدانية، فتصبح الصورة ضبابية. لكن هذا بالتأكيد ليس الحال مع أجهزة تلفزيون LG؛ إذ يسمح لها معدل التحديث الذي يصل الى 120 هرتز بعرض الحركة بشكل أكثر دقة وسلاسة، وبالتالي تعزيز شعور المشاهدين بالانغماس.

وبفضل برمجيات التعرف التلقائي على المُحتوى من LG، ليست هناك حاجة لضبط الإعدادات يدوياً للحصول على الصورة المثالية لمشاهدة مباريات كرة القدم. فبالاستفادة من أحدث محرك قائم على الذكاء الإصطناعي للشركة، تتعرف هذه الميزة المفيدة على نوع المحتوى وتطبق تلقائياً إعدادات اللون والتباين الأمثل في كل مرة. إلى ذلك، يضمن معالج الذكاء الاصطناعي من LG مستوى اسثنائي من التفاصيل الخاصة بكل عنصر على الشاشة، بدءً من تعابير وجوه اللاعبين وصولاً إلى أضواء الملعب.

ومع ميزة التنبيه الرياضي الجديدة كلياً، يمكن لعشاق الرياضة أينما كانوا معرفة كل ما هو جديد عن فرقهم المفضلة، سواء كان ذلك عن النتائج في الملعب أو الإعلانات في الخارج، وذلك في الوقت الفعلي. يمكنك اختيار فرقك المفضلة لتتابعها عبر المسابقات الاحترافية مثل الدوري الإنجليزي الممتاز، الدوري الإسباني الدرجة الاولى، الدوري الإيطالي الدرجة الاولى، الدوري الألماني الدرجة الاولى، الدوري الفرنسي الدرجة الاولى، الدوري البرازيلي الدرجة الاولى، والدوري المكسيكي الممتاز. يتيح لك التنبيه الرياضي تتبع الفرق التي تحبها بسهولة، مما يوفر جداول وإشعارات في متناول اليد في الثانية التي يتم فيها تسجيل الهدف أو النصر.

ولإضفاء الإثارة والحماس الموجودان في الملعب على أجواء المنزل، فإن الصوت الواقعي لا يقل أهمية عن جودة الصورة الحقيقية. وفي هذا الإطار، تعمل تقنية Sound Pro القائمة على الذكاء الإصطناعي من LG على تحليل المكوّن الصوتي للمحتوى الذي يظهر على الشاشة، والتمييز بين الضجيج الفردي لإنشاء مشهد صوتي أكثر ثراءً. فعلى سبيل المثال، تعزل هذه التقنية وتزيد حجم الكلمات المنطوقة، مما يتيح لك سماع الجدال بين اللاعبين، أو تعليمات الحكم، أو محادثات المدرّب لاستبدال اللاعبين.

للمساعدة في مضاعفة شعور التجربة الواقعية وكأن المشاهدين موجودين على الأرض، يمكن لأجهزة تلفزيون LG أيضا مزج صوت اللعبة مع الصوت المحيطي 5.1 الظاهري. بالإضافة إلى ذلك، يمكن توصيل أجهزة التلفزيون بمكبرات صوت بلوتوث، مما يخلق بيئة صوت ديناميكية تنقلك من الأريكة إلى المدرجات.

فضلاً عن ذلك، يتيح لك دعم Dolby Atmos الاستمتاع بالمباريات التي تبث على قنوات رياضية مخصصة، مثل Sky Sports وBT Sport، بصوت ثلاثي الأبعاد حقيقي بشكل مذهل. تحدد Dolby Atmos من أين يأتي كل صوت، وتبثه بدقة في مساحة المشاهد بحيث يسمع بوضوح صوت كل ركلة وصافرة وصياح من العمق الدقيق والاتجاه الذي يتوقعه.

وهناك شيء آخر يجب أن تأخذه بعين الإعتبار في حال كنت تفكر في اقتناء جهاز تلفزيون جديد بعد عودة مباريات كرة القدم، وهو زاوية المشاهدة. بشكلٍ عام، كلما كانت زاوية المشاهدة أوسع، يكون ذلك أفضل، خصوصاً إذا كان هناك توزّع لعدد من الأصدقاء وأفراد العائلة في كل أنحاء غرفة المعيشة. توفر جميع تلفزيونات 2020 من “إل جي” زاوية عرض واسعة- LG OLED عبر وحدات البكسل ذاتية الإضاءة وLG NanoCell عبر دقة رؤية زواية نانو – مما يوفر ألواناً دقيقة من أي نقطة مراقبة.

أما في حال كان إرهاق العين يشكّل مصدر قلق لك، وقد يكون ذلك إذا كنت من النوع الذي يحب السهر طوال الليل على الأريكة لمتابعة طويلة لمباريات كرة القدم، فإن LG OLED هو الحل الأنسب. فتلفزيونات الجيل التالي من “إل جي” تبعث نصف كمية الضوء الأزرق المسموح بها في معايير العرض الدولية فقط، وقد حصلت على شهادة Eye Comfort Display من منظمة الاختبار الدولية الموثوقة TÜV Rheinland.


Hosting and support by