أخبار لبنانية

تعرض ابنة الصحفية هدى الاسير للسرقة والتهديد بالقتل في لبنان

بعد تعرضها للسرقة في وضح النهار من قبل مجهول يحمل في يده سكينا رفضت ابنة الصحافية هدى الأسير تقديم شكوى إلى الأمن الداخلي لأنها تدرك تماما بأن البلاغ لن يفيدها بشيء الاّ السعي وراء اجرادات رسمية روتينية لن تقدّم ولن تؤخر…
وقالت والدتها :ما حصل مع ابنتي يحصل يوميا مع عشرات المواطنين والآتي أعظم… في زمن بدأ الخناق يضيق على الناس وفي زمن لم يعد فيه للشكوى نفع… فإذا كان حاميها حراميها… فإذا كانت الدولة التي يفترض أن تكون ملجأ المواطن وأمانه سرقتنا، لن يكون اللص الذي سرق ابنتي أفضل منها..
بأي حال… نحن في أيام فضيلة… وأبواب السماء مفتوحة… ولا ملجأ لنا الاّ الله… فهو الأمن والأمان… في دولة لا أمان فيها…