انطلاقة بعدد كبير من السيارات والدراجات النارية لرالي ابو ظبي الصحراوي السبت

ستنطلق منافسات رالي ابوظبي الصحراوي الممتد من ٣٠ مارس حتى ٤ ابريل في صحراء الإمارات بعدد كبير من نجوم الراليات بكافة الجنسيات واصحاب الأرض طبعا وتضم ٤٠ من سائقي السيارات و ٤١ دراجاً ويشكل هذا الرالي ايضا الجولة الافتتاحية من بطولة كأس العالم للراليات الطويلة للدراجات النارية ’فيم‘.

وسيواجه سائقو الدراجات النارية ودراجات الكوادز خاصة تحديا من نوع آخر وهو خطر الإصابة بالجفاف في الصحراء حيث يجاهدون وعلى مدار خمسة أيام كاملة لشق طريقهم تحت اشعة الشمس الحارقة وفوق الرمال الناعمة.

وأظهر بحث قام به نادي الإمارات للسيارات بالتعاون مع مياه العين مخاطر الجفاف وآثاره السلبية والوخيمة على السائقين المشاركين في الراليات.

وقال محمد بن سليم، رئيس نادي الإمارات للسيارات نائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات ’فيا‘ للرياضة: “الجفاف يشكل تهديدا خطيرا على السائقين والمتطوعين الذين يعملون تحت درجات حرارة عالية. يؤثر الجفاف على الحالبة البدنية والذهنية، وحتى بأبسط مستوياته يمكن أن تكون تبعاته شديدة على وظائف الجسم. من أعراضه الجانبية ضعف التركيز وقلة المجهود وردة الفعل تكون أبطأ وهذا يمكن أن يؤدي للحوادث. لذلك فالحفاظ على السائقين بحالة صحية جيدة من أهم أولوياتنا”.

وبفضل منصات مياه العين المنتشرة على طول مسار الرالي، يمكن للسائقين والمسؤولين والمتطوعين المتواجدين في الصحراء لساعات التزود بالكميات الكافية من السوائل والحفاظ على أبدانهم سليمة.

وتحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم لمنطقة الظفرة، يحظى رالي أبوظبي الصحراوي بالدعم من كل من ديوان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، القوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة، شرطة أبوظبي، نيسان، حلبة مرسى ياس، أدنوك، طيران أبوظبي، مياه العين والإسعاف الوطني. وتمت تسمية نيسان باترول بالسيارة الرسمية للرالي.